ليس بين الرجلِ وبين ما يُوصَلُ إليه من خِزيٍ

HR7XX

:: الأعضاء ::

إنضم
2016 - 10 - 1
المشاركات
1,620
مستوى التفاعل
3
النقاط
37
الإقامة
السعودية
  • التقييمات: 0
  • #1

▪ليس بين الرجلِ وبين ما يُوصَلُ إليه من خِزيٍ في هاتفه الذكيِّ إلا جدار. "مراقبة الله".

فمن هدم هذا الجدار ؛ فقد تجرَّأ !
وما أقبح الجرأة على الله..

▪"هل تعلم أن اللهَ ابتلى الصحابة َ(رضي الله عنهم)وهم في حال الإحرام -والمُحرم بالحج أو العمرة يحرُم عليه الصيد- إبتلاهم بأن الصيدَ اقترب منهم حتى إن أحدهم يستطيع أن يصيده بيده دون استخدام آلةٍ للصيد؟!

*﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لَيَبْلُوَنَّكُمُ اللَّهُ بِشَيْءٍ مِّنَ الصَّيْدِ تَنَالُهُ أَيْدِيكُمْ وَرِمَاحُكُمْ لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ﴾*/سورة المائدة آية:94.

تأملوا هذه الآية جيداً...

في هذا المعنى يقول أحد السلف:
▪(خوفك من الريح إذا حركت ستر بابك وأنت على الذنب أعظم من الذنب إذا فعلته) ..
فالله المستعان ..

▪يقول أحد الاشخاص ممن ابتلي بالنظر للحرام :"سمعتُ خشخشةً في الباب..فبلغ قلبي حنجرتي..وانقطع نفَسي..فأغلقت جهازي...
وفتحت الباب..فوجدتها هرَّة!"

▪ الله أقرب!

✒قال بعض السلف: لا تكن ولياً لله في الظاهر، عدواً لله في الباطن.

▪وللاسف في هذا الزمن يتكرر ابتلاءٌ عظيمٌ جِدًّا، ولكن بشكل مختلف ومخيف!

كيف؟!

▪قبل بضعة أعوام كان الحصولُ على الصُّوَر الخليعة والأفلام الإباحية صعبا نوعاً ما ، أمَّا الآن فبلمسةٍ خفيفةٍ على شاشة الجوال أو بضغطة زر على الحاسب الآلي تشاهد هذا حتى من دون برامج فك الحجب- أعاذنا الله وإياكم -
لكن تـَـــــذَكَّــــــر :

▪﴿ لِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَخَافُهُ بِالْغَيْبِ فَمَنِ اعْتَدَى بَعْدَ ذَلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾ -اللهم سلّم سلّم-

▪ففي خلوتك لا يغُرَّنك صمتُ أعضائك، فإن لها يوماً تتكلم فيه! :
﴿الْيَوْمَ نَخْتِمُ عَلَى أَفْوَاهِهِمْ وَتُكَلِّمُنَا أَيْدِيهِمْ وَتَشْهَدُ أَرْجُلُهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ﴾

▪لذا ايها المسلم المبارك.. في الوقت الذي نقول فيه: هذا زمانٌ الوصول فيه إلى الحرام أسهل من غيره.. يجب أن نقول :

هذا زمانٌ القرب فيه من الله بترك الحرام أعظم من غيره!

أخي..اختي في الله...

▪الجهاز جهازك..والنشر نشرك.. والصور صورك.. والصحيفة صحيفة أعمالك.. والقبر قبرك.. فاختر لنفسك ماتريد..

▪اما خير لك جارٍ * أو ذنب عليك جارٍ*

فما تضعه في هاتفك او ترسله او تنشره ستجده في صحيفتك يوم القيامة..

▪لذا قبل أن ترسل...افلام..أغاني ..صور..
تذكر: "وَلَيَحْمِلُنَّ أَثْقَالَهُمْ وَأَثْقَالًا مَّعَ أَثْقَالِهِمْ ۖ وَلَيُسْـَٔلُنَّ يَوْمَ ٱلْقِيَٰمَةِ عَمَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ "
العنكبوت (29)

▪فليس بعد الموت توبة.. وما تنشره في حياتك.. ستجده في قبرك.. إما بردا وسلاما.. وإما جمرا وعذابا نجانا الله وإياكم...

▪وخذوا حذركم من ذنوب الخلوات وخاصة مع الجوالات والكمبيوتر والتلفاز عند غياب الأهل، فإنه يطعن في خاصرة الثبات..

▪وعليكم بعبادة السر فإنك تقي بها النفس من نوازع الشهوات فإذا أردت الثبات حتى الممات، فعليك بالمراقبة في الخلوات..

قال ابن القيم رحمه الله:
"ذنوب الخلوات سبب للإنتكاسات..وعبادة الخلوات سبب للثبات".." وكلَّما طيَّب العبد خلوته بينه وبين الله طيَّب الله خلوته في القبر. "

*لذا بادروا قبل أن تغادروا *

▪افتح حساباتك وراجع منشوراتك وتعليقاتك وصورك كأنك يوم العرض..

▪حاسب نفسك قبل أن تحاسب، فكم من شخص ترك خلفه مايندم على بقائه بعده..

▪فما الدنيا إلا رحلة تبهرنا بجمالها ، تأخذنا من رحابها.. تخدعنا بوعودها.. وتفتنا بمتاعها.. ولا ينجو منها إلا العبد اليقظ..

منقول
دمتم بعافية
 

قم بإنشاء حساب أو تسجيل الدخول للتعليق.

يجب أن تكون عضوًا حتى تتمكن من إضافة تعليق

إنشاء حساب

قم بعمل حساب جديد بالمنتدى. فهو سهل!

تسجيل الدخول

هل لديك حساب ؟ سجل دخولك من هنا.

أعلى